قـــلمي الـــصامد تــلقّى طـــعنة فـــي قـــلبه !

……………………………………………….
بقـلم | إقبال جمال صـوفان..

هاهو دمهُ الأزرق ينسكبُ على أوراقي!! قائلاً:لقد تبرأت من القلم لأنه أنهكني!!كل يوم وهو يخط مجزرة جديدة!! كل يوم وهو يستغرق جزء مني لينفع به غيري!! لم يتوانَ يوماً عن مُتابعة كل جديد!! همهُ الأوحد إرضاء مُحبيه !! واحتوائهم والجود لهم بكل مايستطيع وبكل مايملك!!ِلقد بهُتت كِلتا عيناه وشَحُب وجهه وأنطفأ بريقه لذلك لم أعد أرغب بالبقاء داخله فأنا أستطيع الذهاب إلى قلمٍ آخر يحويني قلمٌ يُدللني ويُغدقُ عليَّ بالخيراتِ قلمٌ يجعل مني شُهرةً ظهور جاهٌ ومال أجنيه هذا ماأسعى إليه أما أنه كل يوم يُطالبني بالعمل دون أن يُقدم لي شيء فهذا ليس عدلاً!!والأقلام عديدةٌ أمامي وقد تلقيت الكثير من العروضِ والكثير من الأقلامِ لأدخل فيها وها أنا ذا أختار قلم المقاومة الذي يعرف مامعنى الكتابة بمبلغ باهض من المال لأنه لولا وجودي لما تحرك القلم!! سكنت هذا القلم وبدأ صاحبهُ يخط بي !!نعم لقد أخذت حقي من المال!! ولكني أشعر بنوع من القلق!! رحمتك اللهم إني أخشى الجفاف إني أخشى التبخر أخشى التلاشي والعدم !! المال معي !!الشهرة معي !! ماهذا الشعور الذي يُراودني؟! مهلاً مهلاً إن صاحب القلم يسكبني خارج قلمه إنه يُطاير دمي الأزرق في أردى الأماكن!! لمَ يفعل هذا بي؟! ماذا جرى؟! لقد كُنت عبداً مُطيعاً له!!ولبيتُ دعوته ودخلت إليه بكامل إرادتي!! أَيُعقل أنه لم يعد بحاجتي؟؟!! هل امتلك حبراً جديداً أغزر وأقوى وأرقى مني؟؟!! للأسف لم يجد أرقى مني بل إنه مثلي تماماً وسيكتب بهِ حتى يمل منه ويرميه مثلما فعل معي تماماً !! آهٍ آهٍ ياليتني لم أترك القلم الصامد!! ياليتني صمدت معه بدلاً من هذهِ الإهانة التي تلقيتُها!!ياليتني كُنت ذلك الوفيّ لرفيق أيامي!! ياليتني لم أطعنه!! فهو لم يُقدم لي إلا كل خير!! ياليتني أثبت موقفي ووجودي معه!!

وبهذا التشبيهُ ياسادة ياكرام أعلمتم من هو القلم الصامد ؟؟!!ومن هو الحبر؟؟!!
القلم الصامد هو اليمن!!
والحبر هو المُرتزق!!

#انفروا_خفافاً_وثقالاً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com