أخبار عاجلة
الرئيسية >> الأخبار >> الأخبار العاجلة >> المكتب السياسي لأنصار الله ينعي الرئيس الصماد

المكتب السياسي لأنصار الله ينعي الرئيس الصماد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

{من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا} صدق الله العظيم

بعظيم الحزن ومنتهى الأسى ينعي المكتب السياسي لأنصار الله إلى كافة أبناء الشعب اليمني الصابر العظيم وإلى أبناء الأمة العربية والإسلامية استشهاد الرئيس صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى رئيس المكتب السياسي لأنصار الله
القائد الفذ ورجل الدولة والمسؤولية الأكثر إيمانا ووعيا وصدقا ونزاهة والأكثر أخلاقا ونبلا والأكثر تسامحا وتواضعا واستشعارا للمسئولية والأشد تفانيا وبذلا وعطاء وتضحية في سبيل الله وذلك بعد استهداف موكبه من قبل قوى العدوان السعودي الأمريكي بثلاث غارات همجية في محافظة الحديدة يوم الخميس الماضي.

لقد كان الشهيد الرئيس صالح الصماد مثالا للقيم القرآنية والمبادئ النبيلة والأخلاق السامية.
وكان بحق نموذجا إستثنائيا للقادة الشرفاء الوطنيين المخلصين وقدوة عملية لكل الشرفاء الأحرار ونبراسا ساطعا من أهم منارات الإيمان والمشروع القرآني فلم يهدأ له بال منذ انطلاقته الأولى حتى اصطفاه الله شهيدا عزيزا كريما مقداما باسلا ، حيث رزقه الله تعالى الشهادة التي لطالما تمناها وتاقت نفسه الطاهرة إليها.

إننا في المكتب السياسي نؤكد بأن استشهاد الرئيس الصماد لن يثني شعبنا اليمني العظيم عن مواصلة السير على خطى الرئيس الشهيد والمضي قدما على درب الثبات والصمود في مواجهة العدوان الغاشم حتى تحقيق النصر الكامل لشعبنا اليمني العظيم كما نؤكد مضينا في تحقيق مشروع الشهيد في بناء الدولة اليمنية العادلة والمستقلة تحت شعار (يد تحمي ويد تبني) ..
كما نؤكد دعمنا ومساندتنا للرئيس مهدي المشاط في النهوض بالمسوؤلية الوطنية والتاريخية الملقاة على عاتقه على خطى الشهيد الصماد في مواصلة النضال والعطاء في مسيرة التحرر الوطني التي يمر بها شعبنا اليمني العظيم حتى تحقيق كافة أهدافه وطموحاته وتطلعاته.
السلام على الرئيس الشهيد المجاهد صالح الصماد وعلى رفاقه الشهداء وعلى كل شهداء الثبات والصمود الذي قضوا في مواجهة العدوان وعلى الأوفياء والأحرار من أبناء هذا الشعب الكريم الذين لن يدخروا جهدا للوفاء لكل هذه التضحيات العظمى من خلال تعزيز الجبهة الداخلية والتماسك الشعبي والعطاء على طريق النصر والخلاص من هيمنة قوى الظلم والاستكبار.

خالص العزاء وفائق المواساة للسيد القائد العلم حفظه الله بهذا المصاب الجليل ولأبناء وأسرة الرئيس الشهيد ورفاقه ومحبيه وكافه أسر رفاقه الشهداء وتعازينا كذلك لكل الأحرار والشرفاء والمخلصين في هذا البلد..
وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

الرحمة والخلود للشهداء
والشفاء للجرحى
والحرية للأسرى.
النصر لشعبنا اليمني العظيم

صادر عن المكتب السياسي لأنصار الله.
بتاريخ : 7 رجب 1439هجرية
الموافق 23 إبريل 2018 ميلادية.

شاهد أيضاً

مناقشة الصعوبات التي تواجه هيئة مستشفى الثورة بالحديدة [09/أكتوبر/2018 الساعة 17:57:03]

ناقش اجتماع بهيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة برئاسة القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم ...