بيان هام لاتحاد الإعلاميين اليمنيين

قال اتحاد الإعلاميين اليمنيين إن نحو 243 إعلاميا قتلوا، وأصيب 22 إعلاميا بجراح، بينما استهدف التحالف بغاراته الجوية 30 مركزا إرسال وبث إذاعي وتلفزيوني، وتعرضت نحو 21 منشأة ومؤسسة إعلامية للتدمير الكلي والجزئي.
 
وأضاف في بيان له بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 3 مايو 2019م أن انتهاكات دول العدوان بحق الصحفيين لم تقتصر على قتلهم وقصف المنشآت الصحفية بل تعداها لمحاولة التعتيم على ما يجري في اليمن ومنع الصحفيين الأجانب من التغطية.
 
وأشارت إلى أن منع 143 صحفيا دوليا مبتعثين من عدة وسائل إعلامية من دخول اليمن، طيلة الفترة الماضية أدى إلى حظر السفر وإغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل التحالف إلى الحيلولة دون سفر عشرات الصحفيين من وإلى اليمن.
 
واضاف إلى ذلك يعيش الآلاف من الصحفيين والإعلاميين اليمنيين وضعا اقتصاديا متأزما وإغلاق العشرات من الصحف والمؤسسات الإعلامية وتسريح المئات من العاملين فيها، ونزوح الغالبية منهم، ولجوء عدد كبير إلى الخارج.
 
ودعا اتحاد الإعلاميين اليمنيين زملاء المهنة باتجاه إعمال آليات المساءلة تجاه مرتكبي هذه الجرائم ومن يتستر عليها منها تشكيل آلية مستقله للتحقيق في الجرائم ضد الصحفيين.
 
كما طالب بإدراج كافة مواقع المنشآت والمؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة ضمن الأعيان الخاضعة لحماية الأمم المتحدة مثلها كمثل المنشآت والمنظمات الدولية في اليمن، وفتح مطار صنعاء، وصرف رواتب الصحفيين العاملين في الجهاز الحكومي.
كما حث حكومة الإنقاذ بصنعاء على الإفراج عن الصحفيين ومعتقلي الرأي الذين لم يثبت بحقهم ارتكاب جرائم جنائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com