كيف تعرف الهوية اليمنية ؟

بقلم “فاطمه عبدالوهاب ”

عندما تتكالب كل الدول لقتلك بكل أنواع الأسلحة الحديثة والمطورة الخفيفة والثقيلة وأنت تواجه كل ذلك العتاد بأقدام حافية وبندقية قديمة وثياب عادية فاعلم أنك يمني …

عندما تأتي أم الشهيد بكل قوة إيمان تستقبل جثمان ابنها لتقبل جبينه وتودعه إلى دار الخلود قائلة رفعت راسي و دون أي مبالاة لألم الفراق فتلك العظمة لاتوجد سوى في اليمن…

عندما يودع أبناء الشهداء آباءهم قائلين إنا على نهجك ماضون وفي طريقك سائرون حتى ننال إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة فتأكد أنك في اليمن ..

عندما تأتي زوجة المجاهد تودعه إلى الجبهة وهي تعلم أنه قد لايعود قائلة نكل بأعداء الله.. وعند استشهاده تستقبله قائلة أعدك أن أُربي أبناءنا التربية التي ترضي الله وأن يسيروا على طريقك فهذه الأنثى العظيمة بلطبع يمنية عظيمة ..

عندما يأتي أبا لثلاثة شهداء ليقل أنا تقربت بأبنائي إليك يالله فتقبل هذا القربان فذلك هو اليمني.

عندما يجرح مجاهد في الجبهة ويفقد أحد أطرافه ويعود إلى الجبهة ليواصل مشواره الجهادي فأنت لاشك في اليمن .

هكذا هي العظمة اليمنية والشموخ الأسطوري الذي لن تجده سوى في اليمن..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com